Still – Translated

وما زال

أحبَبتِه أولا
وفي بعض الأيام أجد نفسي أبغَضك لأن الوقت فضلكِ علي
فحصَلت على ٢٣ وانتِ ٣٥
ولكن كلتانا غُدرنا
أحببتِه أولا وفي بعض الأيام كان حبك أفضل و أحن و أعذب
لم يحتضنني كما احتضنك ولكن علمنا أن أجزاء كلتانا تجري في دمه
أحببتِه أولا.. فجسدك مقبرة بصماته
و تقف خزانته غير ملموسة في دارك
و تبتسمين
ورغم الكدمات في جميع أنحائك تغرقيني بإهتمامك
تخبريني بأنني أمتلك أنفه
أنتِ تملكين قلبه
و تبقى أحلامنا مطرزة بحضوره
فنتطلع للنوم لنحظى بحضنه مرة اخرى
هو ليس هنا ولكنه حاضر
في حيطان المنزل وفي خزائننا و صاعدا الدرج
نُسرع بالنظر إلى مكانه الخالي في سريرك عند ذكر اسمه
و نبقى مُشوشين
أحببتِه أولا
ثم أنجبتني و أحببناه سوياً
والآن يطاردني غيابه و يسخر مني في كل نَفَس و الضعف عند الزفير
ويملأ الظلام موقع الأكسجين متسرباً
لقد تركَنا يا أمي
و بإمكاننا غفران رحيله
ولكن لن نودعه

This is a translation by Nora Al Madhi of my latest poem Still. I wrote this piece for my mother and translated it for the same reason. For her. I decided to share it with the world because I am proud of how my translator allowed nothing to be lost in translation and captured my words and emotions perfectly. And for my non-English speaking friends: I’m sorry it took this long to try and reach you.

Advertisements